الحكم الشرعي لشراء الفضة والذهب من متجر إلكتروني

التقابض يدًا بيد شرطًا شرعيًا في بيع الذهب و الفضة وحتى نحقق هذا الشرط يجب علينا:

 

١). عندما يقوم العميل بتحويل

ثمن القطعة إلى متجرنا سيتم اخذ الأموال ("على سبيل الأمانة فقط")

 

٢). ستأخذ شركة الشحن

القطعة ويكون ثمنها لدينا وديعة ويحق للعميل استرجاعها متى ما يشاء لإن البيع لا يتم الا بوجود شرط التقابض، بعد ذلك يكون التقابض ويتم البيع.

 

وهذا في مصلحة العميل:

١).  حلال

٢). يحق للعميل رؤية القطعة أمامه وبعد ذلك يتم التقابض

٣). يستطيع استرجاع أمواله (الأمانة) متى مايشاء، قبل التقابض واثناء رؤية واستلام القطعة👍🤍

 

مقطع فيديو توضيحي (فتوى) للشيخ أ. سعد بن تركي الخثلان - عضو هيئة كبار العلماء سابقًا.